Live from Cairoston

وبعد، فإن الذي ينسب إلى شريعة إلهية مقاصد بشرية ثم يدّعي أن تحقيق هذه المقاصد مهمة دينية، إنما ينشئ دينا بشريا جديدا. والإنسان إذا اقتنع بأنه «حيثما كانت المصلحة فثم شرع الله»، ثم حدد هو المصلحة بعقله وأدعى توافقها مع شرع ربه، فإنه آنذاك هو الذي شرّع. والإنسان إذا ما اعتاد ذلك التشريع فسيختلط عليه ما هو من عند الله وما هو من عقله، حتى يتحول عقله إلى إله، فيتخذ إله هواه، والعياذ بالله.

وما سحَب الناسَ إلى العلمانية ونسيان الله، إلا أنهم ظنوا أنهم علموا مقاصد ربهم، فنسبوا مصالحهم إلى شرعه، واستغنوا عن شريعته واكتفى كل امرء بقريحته، فظنوا أن تصرفاتهم لا شك ترضي الرب، ففي هذه التصرفات مصلحة العبد، فتألّهوا وضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

فخلف من بعدهم خلف لم يعودوا يرون للوحي ضرورة، فالعقل يشرع لتحقيق مقاصد الله، ولا شك أن هذه المقاصد هي حفظ النفوس والأموال وكل ما من سبيله حفظ نظام الدنيا،* ولأن هذه هي مقاصد الرب، فلابد أنها واجبة على الفرد، فلنعمل من أجل أن يحيا المرء منا ألف سنة، ولنسعى لكي نستخرج ثروات الأرض لشيوع الأموال، ولنزداد قوة إلى قوتنا لنحفظ هذا النظام الذي هو حتما رغبة الله.

فرضوا بالحياة الدنيا ونسوا الآخرة، ونسوا الله فأنساهم أنفسهم، وأقبلوا على الدنيا فأفسدتهم وأفسدوها، وكل ذلك لأنهم ظنوا أنهم فهموا مقاصد الرب، وأصروا على العمل بمقتضى هذا الفهم فعموا وصمّوا كثيرا منهم والله بصير بما يعملون.

فليحذر من يحذر الآخرة، من أن ينسج شرعا من غزل عقله، ثم ينسبه إلى الله، فهنالك لن يميز بين لباس التقوى ولباس الهوى. ولن يميز بين مقاصد الله وبين مقاصد الهوى، بل لن يقدر على التمييز بين الله وبين هواه.

والله أعلم

*راجع مثلا فلسفة جون لوك (ت 1704 م) حول «الحقوق الطبيعية» وحفظ النفس والمال والحرية، وهي من أهم المصادر التي بنى عليها الآباء المؤسسون الولايات المتحدة الأمريكية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: