Live from Cairoston

الصدق والكذب

قوله – تعالى – في سورة المنافقون: “إذا جاءك المنافقون قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون” … فيها إشارة إلى أن في أمور الصدق والكذب، العبرة بمطابقة القول لما في القلب، وليس لما في الواقع  الخارجي. فإذا قلت مثلا أن الجو حار، فلا يقاس مدى صدق العبارة من خلال قياس درجة الحرارة، وإنما من خلال قياس درجة شعوري بالحرارة. فكأن أمور الصدق والكذب خاصة بالتناول الذاتي وليس الموضوعي للأمور. أما التناول الموضوعي فيختص به ثنائية أخرى غير الصدق/الكذب. وهذا مفتاح ابستمولوجي هام.ـ

والله أعلم

Advertisements

Comments on: "الصدق والكذب" (1)

  1. Sherief Musa said:

    My name is Sherief Musa, we went together to preparatory school (Om elAbtal) in Egypt
    I am very happy to find all these articles and tweets which I really like
    Regarding this one, I agree with you on the idea, but I have a correction for the Quran you mentioned:
    إِذا جاءك الْمنَافقون قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله
    Many thanks

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: