Live from Cairoston

الدورة الروضانية

عثرت على هذه النبذة فقلت ياااااه! ادونها هنا كي لا تتوه ثانية

إذا كانت العلمانية هي تحرير إرادة الإنسان من قيود الأديان، فإننا نعبر عنها برباعية الفكر والنقد والنقض والكفر. إذ أنها تبدأ بالإنسان المفكر الذي ينقد مطلقات الدين الموروث قبل أن ينقضها ليتحرر منها إيذانا بكفره بها. هذه هي العلمانية كما أفهمها. وهذه الرباعية لا تبقي ولا تذر، وتصبح هي في حد ذاتها مطلقا يدين به الإنسان. وهنا تحدث المفارقة… فبعد أن تخلو الساحة من مطلقات لا تجد الرباعية إلا نفسها، فتوجه سهام الفكر والنقد إلى تلك الرباعية، فتنقضها وتكفر بها. وهذه هي “ما بعد العلمانية” كما أتخيلها… نقد للفكر ونقض للكفر… فهي مرحلة تبحث عن أي شيء تؤمن به وتسلم له لترحمها من جحيم تلك الرباعية التي ترضي العقل وتمرض القلب.ـ
وبعد فترة… يمل الإنسان بما قد آمن به، فيفكر وينقد وينقض ويكفر… لتبدأ الدورة من جديد…ـ
وهذه هي الدورة الرضوانية كما تصفها ثلاثية الروضة – الربوة – الرضوة… إن شاء اللها

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: