Live from Cairoston

عندما نتحدث باللغة المعتادة، حتى لو كانت فصحى نكون كمن يبدأ السير على طريق ويستكشف مكان وضع القدم مع كل خطوة. أما طريقة تثبيت المتحدَّث عنه فإنه يحدد سلفا جميع المحطات التي يريد المتحدث المرور عليها وما عليه إلا أن يوصلها. ـ

كنت في طريقي عائدا من البيت بعد كتابة التدوينة السابقة فخطر ببالي القطعة التالية.ـ

المحدث عنه المثبت: صداع، نور سيارة، حضن.ـ

التوسعة: صداعٌ يفرتك رأسي وأنوارُ سيارةٍ تهجم عليّ. كم أتمنى حضن زوجتي.ـ

التحرير: صداعٌ يُفَرْتِكُ رأسي وكشّافاتُ عربةٍ تعمي بصري… كم أتمنى حضنَ امرأتي.ـ

التصحيح. الجزء الأخير أخل بالنظام. فحضن صار تكملة فعل بدلا من متحدث عنه. يعدّل إلى: لا يشفيني إلا حضن امرأتي.ـ

النتيجة: صداعٌ يُفَرْتِكُ رأسي وكشّافاتُ عربةٍ تعمي بصري… للا يشفيني إلا حضنُ امرأتي.ـ

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: