Live from Cairoston

Posts tagged ‘التعديلات الدستورية’

نتيجة الاستفتاء الرمزي على التعديلات الدستورية المصرية في مدينة بوسطن

توجه اليوم قرابة خمسين  مصريا من منطقة بوسطن إلى ميدان هارفرد للإدلاء بأصواتهم في استفتاء رمزي على التعديلات الدستورية، وذلك لمشاركة بقية المصريين في أنحاء العالم فرحة بداية العملية الديمقراطية بعد نجاح ثورة 25 يناير في إسقاط النظام السابق.ـ

وقد جاءت نتيجة الاستفتاء الرمزي : لا بنسبة 97% (36 صوت) مقابل 3% نعم (صوتا واحدا).ـ

هذا وقد أكد المشاركون على ضرورة تمكين المصريين بالخارج من المشاركة في الانتخابات والاستفتاءات القادمة. ـ

For Boston Globe coverage, click here

In a symbolic vote, close to 50 Egyptians gathered in Harvard Square to take part in the Egyptian Referendum on the Amended Constitution. The final result was 36 No (97%) and 1 Yes (3%). The event is likely to appear tomorrow in the Boston Globe.

alBostoni

Read also: Egypt’s First Dilemma

credits: A. Sonbol

الفتوى الشاملة بخصوص عملية الإستفتاء القادمة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد ومن والاه، أما بعد

فقد وصلتني عدة تساؤلات من خلال هذه المدونة حول الحكم الشرعي للإستفتاء على التعديلات الدستورية يوم 19 مارس، وفيما يلي الجواب:ـ

من كان يرى أن الموافقة على التعديلات الدستورية هي السبيل إلى إقامة العدل وسد السبل إلى الفساد، فالتصويت بـ نعم واجب شرعي وبالتالي فالتصويت بـ لا محرم يأثم فاعله.ـ

ومن كان يرى أن الموافقة على هذه التعديلات تكرس لدستور معيب مليء بالثغرات التي تسمح بظهور فرعون جديد وشيوع الفساد، فالتصويت بـ لا واجب شرعي وبالتالي فالتصويت بـ نعم محرم يأثم فاعله.ـ

ومن كان يرى أن الموافقة على التعديلات يعجل من شيوع الأمن وإقامة العدل وأن رفضها سيؤجل من ذلك دون أن تسقط البلاد في الفوضى ودون أن يظهر طاغ جديد، فعندئذ يكون التصويت بـ نعم مستحب يؤجر فاعله والتصويت بـ لا مكروه دون أن يأثم فاعله إن شاء الله.ـ

ومن كان يرى أن الموافقة على التعديلات مناف للإتقان العقد الذي تقوم عليه البلاد وفي نفس الوقت لا يسد الطريق أمام الإتقان في فترة تالية قريبة، فعندئذ يكون التصويت بـ نعم مكروه دون أن يأثم فاعله والتصويت بـ لا مستحب يؤجر فاعله إن شاء الله.ـ

فالحكم الشرعي كما ترى أيها السائل الكريم  يتعدد بتعدد النوايا والرؤى، ومن ثمة فالسؤال الذي يجب أن تسأله لنفسك هو ما تقييمك للدستور المعدل من حيث قدرته على ضمان الأمن والعدل ومقاومة الفساد والطغيان، وما هو تقييمك لحالة الأمن في الشارع وما هي المصالح والمفاسد المترتبة على الموافقة أو الرفض. وكل ذلك يتأتى من فهم دستور 71 وتعديلاته ومناقشة الأهل والأصدقاء وذوي الخبرة. واعلم في النهاية أنما الأعمال بالنيات وأن الملك بيد الله يؤتيه من يشاء.ـ

والله أعلم

اقرأ كذلك:ـ

كيف ترد على من يقول أن التصويت بنعم واجب شرعي

الإخوان والدعاية الدينية في الإنتخابات

الدكتور علي جمعة والاستفتاء